شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وصايا الحبيب
المشاركات المشاركات : 23
الانتساب الانتساب : 03/12/2013

default اشراقة المولد 3

في الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 2:10 am
لقد اختلف العلماء والمؤرخون في تحديد اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله
عليه وسلم فبعضهم يقول أنه في اليوم الثاني من شهر ربيع الأول وبعضهم يقول
أنه في اليوم الثامن وبعضهم يقول أنه في اليوم التاسع وبعضهم يقول أنه في
اليوم العاشر وبعضهم يقول أنه في الثاني عشر وبعضهم يقول أنه في السابع عشر
وبعضهم يقول أنه في الثاني والعشرين ورجح أكثر المحققين والفلكيين أنه صلى
الله عليه وسلم ولد في يوم الإثنين الثامن من شهر ربيع الأول لإنهم وجدوا
أن تاريخ الثاني عشر لا يصادف يوم الإثنين ولكنهم اتفقوا على أن وفاة النبي
صلى الله عليه وسلم كانت في الثاني عشر من شهر ربيع الأول فأيهما أولى أن
نحزن أو نحتفل وأيهما أولى أن نتمسك بالمختلف فيه أم بالمتفق عليه .
إن إقامة الموالد والإحتفال بها لا تزيد النبي صلى الله عليه وسلم شرفا ولا
رفعة لأن شرفه وفضله صلى الله عليه وسلم فوق القمة فهو سيد الأولين وأكرم
الخلق عند رب العالمين يقول عليه الصلاة والسلام عند ما سئل عن سبب صيامه
ليوم الإثنين قال ذاك يوم ولدت فيه فالنبي صلى الله عليه وسلم عظّم يوم
ولادته بالصيام لا بالإحتفال فلماذا لا يسع البعض ما وسع النبي صلى الله
عليه وسلم ولماذا نترك السنة التي فعلها النبي صلى الله عليه وسلم في يوم
ولادته وهي الصيام ونفعل البدعة وهي الإحتفال { أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي
هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ } يقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم .
إن الإحتفال بموالد العظماء والصالحين عادة أخذها المسلمون من نصارى الشام
ومصر عند ما رأوهم يحتفلون بميلاد عيسى عليه السلام فقلدوهم في ذلك ظنا
منهم أن في هذا تعظيما للنبي صلى الله عليه وسلم ونسوا أن النبي صلى الله
عليه وسلم نهانا عن التشبه بهم وخاصة في أعيادهم ومناسباتهم الدينية .
ثم توسع الأمر وأحدث الشيعة الروافض إضافة إلى مولد النبي صلى الله عليه
وسلم مولدا لعلي ومولدا للحسن ومولدا للحسين ومولدا لفاطمة رضي الله عنهم
جميعا .
وأما اليوم فقد توسع الأمر أكثر وأكثر فوجدت الموالد المختلطة ووجدت
الموالد التي يدعى إليها الفجار والمطربون والممثلون لإلقاء الألحان
والترانيم كما نشاهده في وسائل الإعلام في بعض الدول الإسلامية
يقول صلى الله عليه وسلم ( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين
يلونهم ) ويقول فإنه من يعش منكم بعدي فسيري اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي
وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم
ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
صلوا وسلموا ............

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | التبليغ عن محتوى مخالف | مدونة مجانية